كيف تختار كرت الذاكرة (الميموري) المناسب ؟

معظم أجهزتنا الالكترونية تحوي مدخلاً خاصاً لكروت الذاكرة بحيث نستخدمها لنعطي مساحة اضافية للجهاز مثل أجهزة الموبايل .. مشغلات الموسيقى .. الكميرات الرقمية والأجهزة المحمولة “Laptops” والأجهزة اللوحية “Tablets” معظمها مجهز بمدخل لكروت الذاكرة بحيث يمكنك شراء أي كرت ذاكرة تريده واستخدامه .. ولكن عليك أن تتذكر ان كروت الذاكرة ذات مقاسات مختلفة وسرعات مختلفة وسعات تخزينية متعددة ، بعد كل هذا مختلف الأجهزة تتطلب أنواع مختلفة من كروت الذاكرة لذا قبل أن تقوم بشراء أيّ كرت ذاكرة تريده وأن تهدر مالك بشيء قد لا تحتاجه قم بمعرفة مختلف أنواع الكروت وبماذا تتميز خلال مقالنا .. 

















السرعة

على عكس ما يظن الناس .. مختلف الكروت تملك سرعات مختلفة ، سبب عمل سرعة لكل كرت لأن هناك العديد من الأعمال التي تحتاج لإستجابة أسرع من العادي ، إن كنت مصور محترف في كثير من الأحيان التعامل مع التقاط الصور تحتاج لإستجابة سريعة وسرعة في التقاط الصورة أو تسجيل فيديو بدقة عالية ، فأنت تحتاج لكرت ذاكرت بسرعة عالية .. استخدام الكميرات التي من نوع “DLSR” تحتاج إلى كروت ذاكرة عالية السرعة أيضاً إذاً الكميرا الخاصة بك تسطيع حفظ كافة النتائج بأمان .. على كلن ان كنت تستخدكم كميرة هاتفك المحمول فأنت لا تحتاج لإلتقاط صور سريعة بدقة عالية إذاً فأنت تحتاج إلى كرت ذاكرة عادي أيّ لا تحتاج لشراء كرت ذاكرة عالي السرعة ..
تعد طبقات السرعة الأساس في اختيار كرت الذاكرة ليختار المستخدم السرعة المناسبة .. طبقات السرعة تتألف من أربع تصنيفات وهي “2 ،4 ،8 و10″ في الطبقة “2” تكون الأبطئ وفي الطبقة “10” تكون الأسرع (وأيضاً الأفضل للصور والفيديوهات ذات الدقة العالية) ، الطبقة “4” و “6” هم المتوسط ويكونون مناسبين للتعمال مع النتائج ذات الدقة العادية ..
وبصرف النظر عن الطبقات الأربع هناك اثنتان اضافيتان تحملان اسم “UHS” ايّ (Ultra High Speed). فهي أكثر تكلفة ومصممة للإستخدامات الاحترافية ، طبيعياً هذه الكروت تعمل فقط مع الأجهزة الداعمة لها ، عامة الهواتف الذكية والكميرات الرقمية أو الأجهزة اللوحية اعتيادياً تستخدم الكروت ذات الطبقات “4” أو “6” بينما الهواتف الرخصية أو الكميرات الرقمية الرخيصة تستخدم الكروت ذات الطبقة “2”، بينما الكميرات الرقمية التي تلتقط بدقة عالية جداً فهي عادةً ما تستخدم الكروت ذات الطبقة “10” ، يمكنك معرفة الطبقة الخاصة بالكرت عند النظر عليه فترى رمزاً صغيراً يكتب عليه أحد الأرقام الأربع .. أو قد تجده على العلبة الخاصة بالكرت ، إن لم تجد شيء عن الطبقة فالكرت يمتلك الطبقة “0” التي أنتجت قبل انتاج الكروت ذات الطبقات لذا تعد الأبطئ حتى من الطبقة “2” ..
(تسمى الطبقة بـ Class)

قياس كرت الذاكرة

أيضاً لكروت الذاكرة مختلف القياسات .. فهناك كرت “MicroSD” وهو الأصغر والكرت “miniSD” المتوسط القياس ، أما الكرت العادي فيكون قياسه كبيراً وأكبر من النوعين الآخرين ، ولكن نعم الكرت العادي هو صغير بشكل عام ولكنه الأكبر مقارنة بالأنواع الأخرى وتعد الكروت العادية بتصميم “Cut-corner” ذات الأستعمال الأكثر لمعظم الكميرات الرقمية ..
الكروت ذات نوع “MiniSD” تمتلك قياس “20×21.5×1.4 mm” وبثقل قدره “0.8” غرام ..
لذا تعتبر صغرها مناسباً ، اًلاً هذا النوع من الكروت مصمم للهواتف النقالة ، لكن اليوم الهواتف المحمولة تستخدم كروت أصغر وهي كروت “MicroSD” التي تعد الأصغر عن باقي الأنواع وثقلها “0.25” غرام وقياسها “11x5x1 mm” وبصفرالنظر عن الأجهزة الذكية الحديثة هذه الكروت تستخدم في أجهزة أخرى مثل الأجهزة اللوحية ..
لكل كرت ذاكرة مدخل خاص به ، طبيعياً انت لا تستطيع إدخال كرت “MicroSD” في مداخل الكروت الأخرى لكن من المعقول الآن استخدام الكروت الصغيرة في المداخل الكبيرة أيّ كرت “MicroSD” يمكنك استخدامه في المداخل المتوسطة والعادية ..

سعة تخزين كرت الذاكرة

تماماً مثل غيرها من الأجهزة ، كروت الذاكرة تملك مختلف السعات التخزينية ، النوع “SDSC” يمتلك سعة قدرها 1 إلى 2 غيغا بايت ، والأكبر هو 4 غيغا بايت لكنه ليس للسعات العادية ، الآخر “SDHC” يمتلك سعة قدرها 2 إلى 32 غيغا بايت ونوع “SDXC” يمتلك سعة قدرها من 32 غيغا بايت إلى 2 تيرا بايت ، أنت أيضاً تختاج إلى اختيار الجهاز الصحيح المدعوم للنوعين “SDXC أو SDHC” معظم عامة الأجهزة تدعم النوع “SDHC” بينما الأجهزة التي تدعم “SDXC” أقل شيوعاً لأنها جديدة نوعاً ما ، في هذه النقطة الغالبية العظمى من الأجهزة يجب أن تدعم النوع “SDHC” ، في الواقع كروت الذاكرة غالباً ما تكون “SDHC” بينما نوع “SDXC” جديداً وأقل شيوعاً ..
شاركه على جوجل بلي

عن الكاتب : bassam kharbotali

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق