كيفية استعادة الملفات المحذوفة من فلاش USB

قد يقوم المُستخدم احياناً بغير تعمد حذف أحد الملفات الهامة او المستندات والبيانات السرية والصور من فلاش USB الخاص به وبالتاكيد سيكون الأمر مزعج إن لم تكن قادر علي إسترجاعها مجدداً، لكن هناك خطوات بسيطة نستعرضها في هذا المقال يُمكنك من خلالها استعادة الملفات المحذوفة مرة آخري من الفلاشة بدون طرق مُعقدة وكثيرة.


















الخطوة الاولى: عن طريق استعادة الملفات المحذوفة من سلة المهملات “Recycle Bin” ولكنها غير مفيدة إذا قمت بحذف الملفات من الفلاشة منذ فترة كبيرة حيث أنها تعتمد علي إستعادة الملفات المحذوفة مؤخراً بالضغط علي زر Delete فقط.
قم بتوصيل الفلاشة (المحذوف منها الملفات) بالحاسوب.
 ثم قم بفتح Recycle bin “سلة المهملات” التي تتواجد على سطح المكتب.
ربما ستجد الصور والملفات المحذوفة من الفلاشة، ولإسترجاعها مرة آخري اضغط بـ زر الماوس الايمن فوق الصور او الملف ومن القائمة اضغط علي استعادة “Restore” ثم سيتم إرسالها في موقعها الاصلي علي الفلاشة تلقائياً.
• يُمكنك التحقق من ذلك عند فتح مجلد الفلاشة مرة آخري علي الكمبيوتر.

الخطوة الثانية: ستكون بإستخدام البرامج وهذه هي الطريقة المفترض إتباعها عند حذف الملفات من الفلاشة حتي إذا مر فترة طويلة، وهناك العديد من البرامج التي تقوم بـ استعادة الملفات المحذوفة لكن برنامج FREE USB Recovery Software هو افضل برنامج حتي الان خصوصاً لأنه مجاني ومتوفر لنظامي ويندوز وماك.
 بعد تحميل البرنامج من الموقع الرسمي وتثبيته علي الحاسوب قم بتشغيله.
 سيطلب منك توصيل الفلاشة USB المحذوف منها الملفات بالكمبيوتر.
عندئذ ستظهر نافذة علي البرنامج يقوم فيها المُستخدم بتحديد فئة الملفات التي يرغب في إستعادتها ومن المستحسن أن تقوم بتحديد “All File Types” حتي تسير الامور بدون مشاكل ثم اضغط علي “Next”.
 بعد ذلك سينتقل إلي نافذة تقزك فيها بتحديد الفلاشة USB ثم اضغط علي زر Scan ليبدأ في الفحص.


FREE USB Recovery Software

بعد الانتهاء من الفحص وتظهر رسالة “Scan completed” قم بالنقر علي تبويبة Type وتحديد نوع الملفات التي تريد استرجاعها لتجدها بالكامل وهناك تقوم بتحديد الملف التي تريد إسترجاعه والضغط علي Recover ليتم استعادة الملف في القرص مرة آخري.

شاركه على جوجل بلي

عن الكاتب : bassam kharbotali

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق