تعرف على الروبوت BB-8 ومايفعله هذا الربوت الصغير ! ( روبوت حرب النجوم أصبح حقيقية )

أصبحت الكثير من أدوات الخيال العلمي التي نراها في الأفلام الأجنبية والمسلسلات واقعًا ملموسًا في حياتنا وهذا يختلف كثيرًا عن كلمة مستحيل أن يحدث في الواقع التي كنا نرددها في الماضي عندما كنا نشاهد هذه اللقطات الغريبة .الروبوت BB-8 الذي ظهر في المقدمة التسويقية للجزء السابع من فيلم حرب النجوم ليس موجودًا في الفيلم وأمام الشاشات فقط بل هو للمفاجأة تم تصميمه وتصنيعه في الحقيقة. ولكن من الواضح أنه لن يكون كبيرًا كما هو في الفيلم حيث أن طوله  لا يتعدى 10 سم أو ذكيًا ومتجاوبًا بشكل كبير كما نتخيل أو على الأقل بشكل مبدئي في هذا التوقيت ويمكنك التحكم به عن طريق الهواتف الذكية أو الحواسيب اللوحية .

روبوت فيلم حرب النجوم، ثقف نفسك 3
يعتبر الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي بالنسبة لهذا الروبوت كالمتحكم عن بعد لمسافة تصل إلى 30 متر كما يمكنك أن تعطيه أوامر صوتية من خلاله كما أنه يستطيع تسجيل الفيديوهات وعرضها في صورة هولوجرامية إن تطلب الأمروهو يتكون من جزئين الجزء  الأول هو الجسد الذي على شكل كرة معلق عليه الرأس التي تبقى متمسكة بالجسد في وضع معلق تم تطويره وحصل فريق العمل على براءة إختراع في عالم الربوتات لتطويرهم نظام التعليق المغناطيسي في هذا الروبوت الصغير
تطوير الروبوت BB-8:
تم تطوير الروبوت  الصغير عن طريق شركة Sphero  وهي شركة ناشئة تخرجت من برنامج ديزني لمساعدة الشركات الناشئة عام 2014 وقد كان Bob Iger وهو  المدير التنفيذي لديزني هو المشرف الخاص على Sphero أثناء برنامجها.
يحتوي الروبوت على نظام قيادة يحافظ على نسبة تمركز معينة ثابتة بين الجسم لكروي لمتحركة والرأس النصف دائرية ويوقم بذلك عن طريق مجموعة من الكرات الصغيرة الدخلية أحادية الإتجاه والتي يتم التحكم فيها عن طريق بعض المحركات من خلال البيانات التي يتم إرسالها من المستشعرات حول جسم الروبوت ومعاجلتها بشكل ما لمعرفة الموقع وتحديد كيفية الوصول إلى وتعديل حركة الروبوت ويمكن شراؤه بمبلغ 150 دولار ويأتي مع بطارية وقاعدة لشحن البطارية كما أنه هناك تطبيق يمكن أن يتم تثبيته على هواتف الأندرويد أو الأي فون من أجل تحكم أفضل والإستفادة من كل خصائص BB-8هو في الأصل يعد لعبة للكبار والصغار وقد أحدث الكثير من الضجة التسويقية لفيلم حرب النجوم ولكنه في نفس الوقت يحمل الكثير من التكنولوجيا والمبادئ التي يمكن الإستفادة منها تكنولوجيًا في المستقبل القريب

شاركه على جوجل بلي

عن الكاتب : عالم التقنيات

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق