كيف تستخدم الهاتف المحمول بشكل صحي وأمن لكي تبتعد عن أمراض و خطر الهاتف المحمول

طبعا جميعنا قد تساءل أن العنوان غرييب بعض الشيئ وأصبح يفكر هل للهاتف المحمول مضار تجعله خطر ؟ فنجيب بأن الهاتف المحمول أصبح جزئ لا يتجزأ من حياتنا اليومية , و لكن بعكس تجاهل الناس فقد يكون المحمول قنبلة موقوتة تدمر الصحة و جهلنا لذلك يعود الي ان المحمول اختراع جديد لم يتعدي شعبيته البضع سنوات. بالتالي يجب علينا الحرص فالوقاية خير من العلاج  وإن للهاتف المحمول له مضار كثيرة والأن سنتعرف على كيفية تشكلها وأعراضها وكيفية حلها


أولا : كيف يعمل الهاتف المحمول وطريقة أنبعاث الأشعة

إن هاتفك المحمول يبقى على إتصال بأقرب هوائيات للهاتف المحمول وأرسال وأستقبال الأشعات وإن هذا يعني أن الهاتف المحمول يرسل الأشعاعات طوال الوقت وليس فقط في أثناء أجراء المكالمات والدليل على ذلك عندما تضع هاتفك قرب مكبرات الصوت تسمع خلل في الصوت وهذا ما يسمى ( ديت دى دى داه

ثانيا : التأثيرات الصحية لهذه الإشعاعت ( الكهرومغناطيسية )

تتركز شكوى التعرض للإشعاعات الكهرومغناطيسية في الصداع المزمن والتوتر والرعب والانفعالات غير السوية والإحباط وزيادة الحساسية بالجلد والصدر والعين والتهاب المفاصل وهشاشة العظام والعجز الجنسي واضطرابات القلب وأعراض الشيخوخة المبكرة. وتظهر في الجهاز المخي العصبي وتتسبب في خفض معدلات التركيز الذهني والتغيرات السلوكية والإحباط والرغبة في الانتحار, وأعراض عضوية وتظهر في الجهاز البصري والجهاز القلبي الوعائي والجهاز المناعي.
الأعراض العامة : 
وتشمل الشعور بالإرهاق والصداع والتوتر.

ثالثا : كيفية أستخدام الهاتف بشكل أمن 

1-ينبغي أن يقتصر استخدام الموبايل علي الأمور المهمة والطارئة فقط‏ ,‏ لا أن يكون وسيلة للرغي والمناقشات الطويلة‏,‏ وتكملة المناقشة علي تليفون أرضي قريب‏.
2-ينبغي ألا تزيد مدة المكالمة علي دقيقتين‏ و حاول استخدام الرسائل بدلا من المكالمات بقدر الإمكان‏.
3-ينبغي ألا يوضع الموبايل في الجيب سواء في الجاكيت أو البنطلون‏.
4-ينبغي ألا يوضع الموبايل في الحزام أو في غلاف به معدن‏, ‏لأن ذلك يزيد من نسبة امتصاص الموجات الكهرومغناطيسية‏.
5-يجب ارتداء سماعات من نوعيات معينة عند الكلام بحيث يظل الموبايل بعيدا عن الرأس والجسم‏.
6-ينبغي عدم استخدام المحمول في الأماكن المغلقة مثل المصعد أو داخل السيارة‏.‏ حيث تخرج من التليفون المحمول آنذاك موجات أقوي لكي تتم عملية الاتصال‏, ‏ ويتم امتصاص جزء كبير منها من خلال جسم الإنسان وخلاياه‏.
7-عندما تشتري موبايل ينبغي أن تبحث في كتالوج التشغيل الخاص به عما يسمي ‏SAR‏ وهو اختصار ‏Specific Absorption rate‏ أي نسبة الامتصاص النوعية التي تحدث من خلال امتصاص الجسم لما يصدر عن الموبايل من طاقة وإشعاع‏,‏ وكلما كانت هذه النسبة أقل‏,‏ كان ذلك أفضل‏.
8-تجنب أخذ المحمول معك إلي الفراش أو تحت المخدة التي تنام عليها‏,‏ لأن الموجات المنبعثة منه قد تؤثر علي كهرباء المخ‏,‏ مما يسبب اضطراب النوم‏,‏ صداعا‏,‏ عدم تركيز‏,‏ نسيانا‏..‏السجود يخلصك من الأشعة الكهرومغناطيسية ! سبحانك أنت الله لا اله إلا أنت الحي القيوم الصادق البصير المجيب القريب الكريم الحليم.
جسمك يستقبل قدرا كبيرا من الأشعة الكهرومغناطيسية يوميا تهديها إليك الأجهزة الكهربائية التي تستخدمها والآلات المتعددة التي لا تستغني عنها ،،،، والإضاءة الكهربائية التي لا تحتمل أن تنطفئ ساعة من نهار .
“أنت جهاز استقبال لكميات كبيرة من الأشعة الكهرومغناطيسية!!” أي أنك مشحون بالكهرباء وأنت لا تشعر.
” لديك صداع ،،، وشعور بالضيق ،،، وخمول ،،، وآلام مختلفة ” لا تنسى هذه المعلومة المهمة وأنت تشعر بشيء من ذلك .

الخلاصة : 

أفضل طريقة لتخلص جسم الإنسان من الشحنات الكهربائية الموجبة التي تؤذي جسمه أن يضع جبهته على الأرض أكثر من مرة ، لأن الأرض سالبة فهي تسحب الشحنات الموجبة كما يحدث في السلك الكهربائي الذي يمد إلى الأرض في المباني لسحب شحنات الكهرباء من الصواعق إلى الأرض . 
ويزيدك البحث بيانا وإدهاشا حين تسمع : الأفضل أن توضع الجبهة على التراب مباشرة ويزيدك إدهاشا أكبر حينما تعرف  : إن أفضل طريقة في هذا الأمر ” أن تضع جبهتك على الأرض وأنت في اتجاه مركز الأرض “، لأنك في هذه الحالة تتخلص من الشحنات الكهربائية بصورة أفضل وأقوى !!
وتزداد اندهاشا حينما تعلم إن مركز الأرض علميا: مكة المكرمة !! وأن الكعبة هي محور الأرض تماما كما تثبت ذلك الدراسات الجغرافية باتفاق المتخصصين جميعا !!
إذن فإن السجود …. في صلواتك هو الحالة الأمثل لتفريغ تلك الشحنات الضارة ! وهي الحالة الأمثل لقربك من خالق هذا الكون ومبدعه سبحانه وتعالى


شاركه على جوجل بلي

عن الكاتب : bassam kharbotali

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق