مقارنة بسيطة بين التعليم النظامي والمفتوح والافتراضي والخاص وخريجي المعاهد.. - عالم التقنيات
مقارنة بسيطة بين التعليم النظامي والمفتوح والافتراضي والخاص وخريجي المعاهد..

مقارنة بسيطة بين التعليم النظامي والمفتوح والافتراضي والخاص وخريجي المعاهد..

شارك المقالة

1- من ناحية الاعتراف ... الاعتراف الداخلي مضمون لخريج هذه الجامعات جميعها أما الاعتراف الخارجي فالنظامي معترف عليه في كل دول العالم دون أي نقاش ... المفتوح معترف عليه في معظم دول العالم التي يتواجد عندها تعليم مستدام ... أما الافتراضية معترف عليها حالياً في عدد بسيط من الدول بسبب العقوبات ... أما الجامعات الخاصة فغير معترف عليها خارجياً على الإطلاق.
2- من ناحية متابعة الدراسة للماجستير والدكتوراه .... النظامي له الفرصة الأساسية والكبرى ... يليه التعليم الافتراضي للماجستيرات ضمن الجامعة الافتراضية ... يليه التعليم المفتوح في كل جامعات القطر حيث يقبل 5 % من خريجي المفتوح من إجمالي المقبولين في الماجسترات النظامية والتأهيل والتخصص ومن دون نسبة محددة بالافتراضية ... أما القطاع الخاص فهو أقل الفرص.
3- من ناحية الجودة .... فالمفتوح أفضل من النظامي كونه مختص لقسم محدد أربع سنوات حيث طالب التعليم المفتوح في قسم المحاسبة يدرس مواد أكثر من النظامي ضمن قسم المحاسبة يليه النظامي حيث أن طالب النظامي مختص لعامين فقط مقارنة بطالب المفتوح المختص لأربعة أعوام ... يليه طالب الافتراضية كون التعليم عن بعد والامتحانات جميعها اختيار من متعدد ولا يوجد مجال لاختبار قوى الطالب الأخرى رغم أن منهاج الافتراضية الأحدث والأجود أكثر من النظامي والمفتوح ... أما التعليم الخاص فهو الأقل جودة بينهم والدليل ان حريج الجامعات الخاصة يحتاج لامتحان بجامعة دمشق ليقبل اختصاصو وليحق له ممارسة المهنة في قسم الصيدلة وطب الأسنان تحديدا ...
4- من ناحية القبول التعليم النظامي هو الأعلى في العلامات ويأخذ 3 % الأوائل فقط من إجمالي عدد المتخرجين ... أما المفتوح فهو يطلب معدلات تتراوح بين 70% حتى 82 % حسب الجامعة والاختصاص في اختصاصات مختلفة ... أما الافتراضية فيمكن قبول معدلات من 50 حتى 60 % باختصاص وحيد هو المصارف .... أما القطاع الخاص فيقبل معدلات قد تصل حتى 50 % وذلك حسب الجامعة الخاصة ويعتبر معهد الشام العالي هو أقوى الجامعات الخاصة بالأقتصاد حاليا ...
5- من ناحية ترتيب الجامعات ...التعليم النظامي والمفتوح نفس الشيء مع ترتيب 3200 لجامعة دمشق .... وأقل الجامعات ترتيبا التعليم الخاص مع ترتيب أقل من 11000 عالميا أما الافتراضية بترتيب 9400 عالميا ...
6- من ناحية التبعية .... التعليم النظامي والمفتوح والافتراضي تعليم حكومي .... أما التعليم الخاص فهو يتبع لوزارة التعليم العالي ولكنه لا يتبع لقرارات الحكومة .. إلا ضمن حدود معينة
7- من ناحية االتكاليف ... للتعليم النظامي تكاليف لا تذكر مع قرابة 2000 ليرة سورية سنويا وغير ملزم بدوام الا لبعض الكليات العلمية والدوام من الأحد إلى الخميس ... التعليم المفتوح تكلفة المادة الواحدة 5000 سواء جديدة او راسبة وهو غير ملزم بدوام والمحاضرات أيام الجمعة والسبت كل أسبوع .... التعليم الافتراضي رسم المادة 7000 ليرة سورية وفي حال حمل المادة تدفع 7000 ليرة سورية كاملاً .. مع رسم سنوي 5000 ليرة سورية ورسم تسجيل 3000 ليرة سورية مع عدد مواد أدنى 3 مواد للفصل الواحد أما الحد الأقصى لعدد المواد 10 مواد والدوام كان إلزاميا بنسبة حضور 25%  .. أما التعليم الخاص فحسب كل جامعة حيث تتراوح بين 600.000 ليرة سورية للسنة حتى 1.200.000 ليرة سورية للعام الواحد والدوام يتبع نظام كل جامعة...
9- من ناحية عدد سنوات الدراسة المسموح بها داخل الجامعة ففي التعليم النظامي 6 سنوات للكليات النظرية و 7 سنوات للكليات العلمية باستثناء الطب البشري أما في التعليم المفتوح غير محدد عدد السنوات أما من ناحية التعليم الافتراضي فهو محدد ب 6 سنوات أما التعليم الخاص يعود لنظام كل جامعة
10 - من ناحية معدل النجاح بالمادة ... بالتعليم النظامي 50 للكليات النظرية و60 للعلمية اما في التعليم المفتوح 50 أما التعليم الافتراضي 60 والجامعات الخاصة حسب نظام كل جامعة
11- من ناحية فلسفة كل تعليم ... التعليم النظامي قائم على فلسفة التعليم المجاني وحسب الطريقة الأميركية حيث الدارسة أولا لكل الأقسام ثم التخصص بآخر سنتين .. أما التعليم المفتوح فهو قائم على فلسفة التعليم المستدام والاستمرار بالتعلم وحسب الطريقة الفرنسية بالتعلم وهو التخصص من أول سنة مباشرة أما التعليم الافتراضي قائم على فكرة التعلم عن بعد مع استمرار التعلم وقائمة على الطريقة البريطانية التعلم عن طريق ربط الطالب بمنزله بالجامعة الأجنبية عن طريق الافتراضية وهي معدة للعلوم النظرية فقط وغير مقبول التعلم غن بعد للمواد العملية أو التطبيقية أو الفنية أما القطاع الخاص فهو قائم على فكرة إتاحة التعليم لأكبر شريحة من الطلاب بأبسط الشروط
12- من ناحية القبول ... التعليم النظامي لايقبل الا الشهادة دورة العام نفسه ... أما المفتوح والافتراضية فيقبل الشهادات القديمة أما الخاص فحسب كل جامعة
13 - من ناحية الشهادة ما يكتب عليها ... التعليم النظامي يكتب على الشهادة إجازة في ..... من جامعة دمشق أما المفتوح فيكتب على الشهادة نفس مايكتب على شهادة النظامي مع إضافة عبارة نظام التعليم المفتوح أقصى يمين الشهادة أما الافتراضي فيكتب عليها إجازة في .... من الجامعة الافتراضية السورية ... أما التعليم الخاص فحسب نموذج كل جامعة
14- من ناحية تأجيل خدمة العلم فكل الجامعات متاح فيها تأجيل خدمة العلم بشرط عدم الرسوب في العام الواحد أكثر من سنتين وبشرط آخر ألا يكون العمر قد تجاوز 26 سنة ميلادية ا
15 - من ناحية نظرة المجتمع وجودة الخريجين .... فهو يتبع لمدى قدرة الطالب على إثبات نفسه في أماكن العمل ... ولا اعتبار لأي شيء آخر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

التسميات

كن على أتصال

أكثر من 50,000+ متابع على مواقع التواصل الإجتماعي كن على إطلاع دائم معهم

المشاركات الشائعة

من هم عالم التقنيات ؟
عالم التقنيات مدونة تقنية عربية تهدف إلى إثراء الويب العربي بمختلف أنواع التقنية من هواتف ذكية وأنظمة وحماية وربح المال ونقل جميع الأخبار التقنية العاجلة ، تم إنشاء هذه المدونة منذ سنتين تقريباً

من هو بسام خربوطلي ؟
أنا محمد بسام خربوطلي شاب سوري عمري 17 سنة أسست مدونة وقناة عالم التقنيات أحب التقنية وأسعى إلى تطوير نفسي بهذا المجال أدون خبرتي في مدونتي و أستخدم اليوتيوب لشرح بعض المعلومات والبرامج المهمة


الإنضمام لفريق عالم التقنيات
على الرغم من أنني أهتم بشؤون مدونتي بمفردي ولكن الآن أصبح بإمكان أي أحد الإنضمام إلي لتكوين فريق عمل عالم تقنيات للإستفسار أكثر تستطيع مراسلتي والتكلم معي بشأن هذا الموضوع عن طريق حساب الفيسبوك الشخصي

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *