قصة السفينة تايتنك الحقيقية، كيف غرقت التايتنك ولماذا ؟ - عالم التقنيات
قصة السفينة تايتنك الحقيقية، كيف غرقت التايتنك ولماذا ؟

قصة السفينة تايتنك الحقيقية، كيف غرقت التايتنك ولماذا ؟

شارك المقالة

لازالت قصة السفينة تايتنك تشكل شغفا للكثيرين يدفعهم دائما للتفكير، كيف غرقت التايتنك، ولماذا ؟ ، وتظل قصة السفينة تايتنك العملاقة (القصة الحقيقية) تتكشف تفاصيلها يوما بعد يوم .
هنا نقدم آخر ما تم التوصل إليه فى هذا الاتجاه فى نقاط سريعة خصوصاً بعد كشف المزيد من الأسرار عنها مؤخرا .
ــ السفينة تايتنك هي السفينة الوحيدة التي غرقت بسبب اصطدامها بجبل جليدي .
ــ غرقت سفينة تيتانك تماما وابتلعها المحيط بعد اصطدامها بالجبل الجليدي بنحو ساعتين و40 دقيقة .
ــ كان من الممكن أن تنجو سفينة تايتنك لو صدر أمر تغيير مسارها 30 ثانية مبكرا بعد أن اُكتشف جبل الجليد بواسطة مرقب الاستطلاع .
ــ أغلب قوارب النجاة التي أنقذت بعض ركاب السفينة لم تكن ممتلئة حتى الحد الأقصى لطاقة استيعابها .
ــ من غرائب قصة السفينة تايتنك أنه قام الخباز الذي كان يعمل في مطبخ السفينة بتأمين نفسه عن طريق تناول كميات كبيرة من الكحوليات، وبالتالي نجا من التجمد فى المياه لمدة ساعتين حتى تم إنقاذه .
ــ تفوق ميزانية فيلم تياتانك الميزانية التي تم إنفاقها على بناء السفينة الحقيقية نفسها .
ــ استمر العازفون على السفينة بالعزف فعلاً لعدة ساعات أثناء غرق تيتانك .
ــ تم انتشال نحو 333 من جثث ضحايا السفينة، أي بمعدل جثة واحدة من بين كل خمس جثث من أصل 1700 ضحية .
ــ من المدهش فى قصة السفينة تايتنك أن المدخنة الرابعة للسفينة لم تكن مدخنة حقيقة. فقد تم إضافتها لتعطى للسفينة مظهرا يوحى بالقوة والتناسق فقط .
ــ تم إطلاق لقب “الجبان” على المواطن الياباني الذي نجا من الغرق في بلده، وذلك لأنه لم يمت مع بقية الركاب
ــ تكلف أغلى جناح في الدرجة الأولى على متن السفينة تايتنك نحو 870 جنيه إسترليني، أي ما يعادل 75156 جنيه إسترليني اليوم .
ــ احتفل نحو 12 ثنائي من الأزواج والزوجات بشهر العسل على متن السفينة تايتنك .
ــ كان يستطيع 53% من الأشخاص على سفينة تايتنك النجاة من الغرق باستخدام قوارب النجاة، ولكن 31% فقط هم من فعلوا ذلك .
ــ ومن المثير فى قصة السفينة تايتنك أنه لم يهرب مهندس واحد من مجموع 30 مهندس عامل على متن السفينة عندما أوشكت على الغرق، بل استمروا وعملوا على استمرار عمل محركات السفينة حتى ينجى الآخرون .
ــ بدأت رحلة الجبل الجليدي الذي تسبب في إغراق سفينة تايتنك منذ نحو 1000 سنة قبل الميلاد حتى استقر فى مسار السفينة .
ــ تمتلك السفن اليوم قدرة أعلى بكثير من سفينة تايتنك على مواجهة الارتطام بالجبال الجليدية .
ــ لم تعجب الممثلة الإنجليزية “كيت ونسلت” التي قامت بالبطولة في فيلم “تايتنك” بأغنية الفيلم الشهيرة “قلبي سيستمر بحبك”، وقالت أنها تجعلها تشعر بالرغبة في التقيؤ .
ــ لاكتشاف حطام سفينة تيتانك، احتاج الأمر إلى نحو 73 عاما .
ــ نجا 3 كلاب فقط من الغرق من أصل 12 كلب كانوا على متن السفينة .
ــ وُلد كيم ال سونج مؤسس كوريا الشمالية في نفس اليوم الذي غرقت فيه سفينة تايتنك .
ــ بعد غرق السفينة تايتنك ب29 يوما تم عرض فيلم سينمائي يتناول قصة ممثلة مشهورة كانت على متن السفينة الحقيقة ونجت من الغرق .
ــ ومن أغرب الأشياء فى قصة السفينة تايتنك أنه وبعد غرق السفينة، طالبت شركة “ستار لاين” المصنعة للسفينة أعضاء عائلة الموسيقيين الذين غرقوا بتكاليف الأزياء التي كان يرتديها أعضاء الفرقة الموسيقية .
ــ نجا رجل من الغرق على متن سفينة عام 1871، فقرر أخيرا أن يتغلب على عقدة ركوب السفن، فسافر عبر البحر مرة أخرى عام 1912، وتوفى غرقا عندما اصطدمت تايتنك بالجبل الجليدي .
ــ رفض راهب على متن تايتنك أن يستقل قارب النجاة مرتين . وبدلا من ذلك بقى في الخلف ليستمع إلى الاعترافات ويمنح الغفران للأشخاص الذين كانوا على وشك الغرق .
ــ في عام 1898، أي قبل غرق سفينة تايتنك ب14 عام، قام المؤلف مورجان روبرتسون بتأليف كتاب عن سفينة لا تغرق أبدا وأسماه “titan” أي العملاق أو الضخم . ووفقا للرواية فقد اصطدمت هذه السفينة بجبل جليدي وغرقت .
ــ تم اكتشاف نوع جديد من البكتيريا الآكلة للصدأ، والتي قامت بأكل الصدأ الذي تراكم على حطام سفينة تايتنك لمدة 20 عاما .
ــ قام بنيامين جوجنهايم، وهو الوريث لعائلة ماير جوجنهايم التي تعمل في التعدين وصهر المعادن بارتداء أفضل بذلة لديه، وأمسك بكأس من البراندى ودخن السيجار أثناء غرق السفينة تايتنك .
ــ طلب المخرج جيمس كاميرون من هوليود تمويل فيلم “تايتنك” ليس لأنه يريد صناعة الفيلم، بل لأنه أراد الغطس للوصول إلى حطام السفينة الحقيقية في قاع البحر .
ــ ومن الإحصائيات فى قصة السفينة تايتنك أنه تم تقدير قيمة الأموال، والسندات المالية، والمجوهرات التي كان يحملها راكبو سفينة تايتنك بنحو 6 مليون دولار أمريكي .
ــ فاز فيلم “تايتنك” ب11 جائزة أوسكار، لم تتضمن أي منهم جوائز للممثلين .
ــ بُنيت سفينة تايتنك في “بيلفاست” في أيرلندا الشمالية .
ــ تايتنك2 ستكون نسخة طبق الأصل من تايتنك الحقيقية، وسوف تبدأ في الإبحار عام 2018.
ــ طاقم سفينة تايتنك لم يكن يمتلك منظارا ذو عدستين، والذي كان من الممكن أن يساعدهم على رؤية الجبل الجليدي . فقد كانوا بداخل غرفة الملابس وقد ضاع مفتاح الغرفة .
ــ ألغى قطب صناعة الشوكولاتة في ذلك الوقت رجل الأعمال “ميلتون هيرشى” حجزه على سفينة تايتنك في آخر لحظة نتيجة حدوث أمور طارئة في عمله .
ــ بعد غرق سفينة تايتنك، مات تقريبا كل الأشخاص الذين تواجدوا في الماء بعد مرور من 15 إلى 30 دقيقة نتيجة إما سكتة قلبية أو ردود أفعال جسدية مختلفة ناجمة عن تجمد الماء .
ــ ومن الغرائب فى قصة السفينة تايتنك أن محطة الكهرباء الخاصة بالسفينة كان لديها القدرة على إنتاج المزيد من الطاقة بكمية أكبر من التي تنتجها محطة توليد كهرباء تابعة لمدينة في ذلك الوقت.
ــ مصمم السفينة تايتنك “توماس أندروز” كان من ضمن الغارقين بعد تحطم السفينة .
ــ تُرك عدد الرجال الكبير على متن السفينة لأن البروتوكول كان يقتضى نزول السيدات والأطفال أولا على متن قوارب النجاة .
ــ سفينة تايتنك كانت أضخم سفينة ركاب في العالم عندما بدأت في الإبحار . حيث يصل طولها إلى 269 متر (أي حوالي 882 قدم)، وكانت تعتبر أضخم شيء متحرك على سطح الأرض .
ــ أضخم سفينة ركاب في العالم الآن هي سفينة ألور أوف ذي سيز، ويصل طولها إلى 362 متر .
ــ السفينة تايتنك كانت تستهلك 600 طن من الفحم يوميا . وكان يتم نقله إلى الأفران الخاصة به بالأيدي عن طريق فريق مكون من 176 رجلا . وتقريبا 100 طن من الرماد كان يتم إلقائه في الماء يوميا .
ــ استوحى مصممو السفينة التصميم الداخلي لها من فندق ريتز في لندن .
ــ السفينة كانت تحتوى على العديد من وسائل الراحة مثل الجيم، وحمام السباحة، والحمام التركي، ومكان للكلاب المملوكة لركاب الدرجة الأولى، وملعب لرياضة الاسكواش . وكان يوجد جريدة الأخبار الخاصة بالسفينة، والتي كانت تدعى “نشرة الأطلسي اليومية”.
ــ كانت السفينة تايتنك تحمل على متنها 20.000 زجاجة بيرة، و1500 زجاجة نبيذ، و8000 سيجارة، وكل هذه الأشياء كانت لركاب الدرجة الأولى فقط .
ــ خلف بناء السفينة في بلفست والذي استغرق 26 شهرا، 246 جريحا، وحالتان وفاة بين العمال الذين قاموا ببنائها .
ــ حمل المرساة الرئيسية للسفينة كان يتطلب 20 حصانا .
ــ عندما تحركت السفينة تايتنك لأول مرة في 31 مايو عام 1911 تجمع نحو 100.000 شخص لرؤيتها .
ــ كان يتم إعطاء ركاب الدرجة الأولى كتاب موسيقى يتكون من 352 أغنية . وكانت الفرقة الموسيقية مطالبة بمعرفة كل الأغاني في حال إذا طُلب منهم عزف أي منها .
ــ وفى التفاصيل ومن قصة السفينة تايتنك أن أغنى رجل على السفينة كان جون جاكوب آستور الرابع بصافي ثروة تقدر ب85 مليون دولار أمريكي (أي حوالي 2 مليار دولار أمريكي اليوم)، وقد توفى غرقا بعد غرق السفينة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

التسميات

كن على أتصال

أكثر من 50,000+ متابع على مواقع التواصل الإجتماعي كن على إطلاع دائم معهم

المشاركات الشائعة

من هم عالم التقنيات ؟
عالم التقنيات مدونة تقنية عربية تهدف إلى إثراء الويب العربي بمختلف أنواع التقنية من هواتف ذكية وأنظمة وحماية وربح المال ونقل جميع الأخبار التقنية العاجلة ، تم إنشاء هذه المدونة منذ سنتين تقريباً

من هو بسام خربوطلي ؟
أنا محمد بسام خربوطلي شاب سوري عمري 17 سنة أسست مدونة وقناة عالم التقنيات أحب التقنية وأسعى إلى تطوير نفسي بهذا المجال أدون خبرتي في مدونتي و أستخدم اليوتيوب لشرح بعض المعلومات والبرامج المهمة


الإنضمام لفريق عالم التقنيات
على الرغم من أنني أهتم بشؤون مدونتي بمفردي ولكن الآن أصبح بإمكان أي أحد الإنضمام إلي لتكوين فريق عمل عالم تقنيات للإستفسار أكثر تستطيع مراسلتي والتكلم معي بشأن هذا الموضوع عن طريق حساب الفيسبوك الشخصي

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *