العزب : الدولة السورية حريصة على تأمين فرص التعليم للأبناء دون استثناء



خلال لقائه المنسق المقيم لأنشطة الأمم المتحدة الإنسانية والإغاثية في سورية "عمران رضا" ورؤساء المنظمات والوكالات الدولية الإنسانية العاملة في سورية، #وزير_التربية عماد موفق العزب أكد حرص الدولة السورية واهتمام حكومتها بأبنائها التلاميذ والطلاب في تأمين فرص التعليم لهم دون استثناء، وبغض النظر عن ميول وانتماءات ذويهم؛ لأن التعليم حق كفله الدستور لأبنائه كافة، لافتاً إلى اتخاذ الوزارة جملة من الإجراءات الاحترازية نتيجة انتشار فيروس كورونا عالمياً بهدف الوصول إلى امتحانات سليمة وآمنة، والحفاظ على صحة التلاميذ والطلاب كأولوية قبل العملية الامتحانية رغم التحديات التي فرضتها الظروف الحالية.

وأضاف تتابع الوزارة حالياً تأمين دخول ما يقارب (30.000) طالب وافدٍ إلى سورية لأداء امتحاناتهم في الشهادات العامة عبر الحدود والمعابر، وتوفير وسائل نقل لهم من وإلى المراكز الامتحانية، ومراكز الإقامة، وإجراء الفحوصات الطبية لهم، إضافة لتجهيز مراكز الحجر والإقامة لهم.

من جهته أعرب "رضا" عن تقديره للحكومة السورية في هذا الوقت العصيب الذي يمر به العالم، لافتاً إلى إمكانية دعم الحكومة السورية ومساندتها في إنجاح العملية الامتحانية من حيث استقبال الطلاب الوافدين والمساعدة في الإجراءات الصحية لهم، انطلاقاً من الشراكة القائمة معها.



المكتب الصحفي في وزارة التربية

جديد قسم :

إرسال تعليق